اتصل بنا

تسجيل الدخول

مستخدم جديد

المسئولية الإجتماعية للشركات

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2017-01-05

مشاهدات :

864

شارك المقال

كتير بنسمع عن مصطلح المسئولية الإجتماعية للشركات بدون معرفة أهدافه بالظبط والحقيقة انه نشاط بتقوم بيه الشركات لصالح المجتمع المتواجدة فيه ومساهمتها فى تقدمه وتطويره .. ولو بصينا من وجهة النظر التسويقية هنلاقى ان العمل ده بيعتبر نشاط تسويقى لأنه بيكون صورة ذهنية عند عملاء الشركة دى وبيقوى من العلامة التجارية وبيديها مصداقية وثقة كبيرة فى محيط المجتمع اللى موجودة فيه وعشان نشرح الفكرة هنتكلم عن شركة "إتصالات" كمثال .

شركة "اتصالات" عارفة و متأكدة مدى أهمية مشاركة الشركات الكبيرة فى المسئوليات الإجتماعية و قد إيه بتضيف فى التسويق للشركة .

"إتصالات" عملت إستراتيجية تخص الجانب ده ووقعت مذكرة تفاهم مع هيئة الصحة فى أبو ظبى سنة 2011 لتطوير الصحة الإلكترونية و الخدمات الصحية .

وهما عندهم تميز رهيب فى إيجاد التواصل بشكل جيد لمشروع حماية الصحة, المنظمتين أكيد هدفهم واحد و هو تحسين صحة سكان أبو ظبى عن طريق إطلاق مجموعة متنوعة من الخدمات الصحية الإلكترونية إلى جميع سكان الإمارات .

ده طبعًا بعيد عن هدف شركة إتصالات التانى و هو التسويق للشركة و

بعد البحث لقو إن مرض السكر و أمراض القلب و الأوعية الدموية هى أكتر أسباب الوفاة شيوعًا فى أبو ظبى و كان نسبتها 71 % من السكان بيعانى من خطر الأمراض دى .

فبدأوا بحملة الوقاية و الحماية من المرض للمقيمين فى أبو ظبى لمساعدة أنفسهم عشان يعيشوا حياة صحية و كانو حرصيين جدًا على ضمان السرية و الثقة .

وخلال تواصل شركة "إتصالات" مع إدارة التكنولوجيا كانت "إتصالات" على أتم إستعداد للقيام بدورها فى مسئولياتها الإجتماعية فى تقديم حلول مبتكرة عشان تعالج التحديات الطبية دى .

الخطوة دى كانت ليها نتيجة إيجابية على الشركة و مبيعاتها و إرتفاع أسهمها بشكل كبير فى الإمارات .

يعنى نقدر نقول إنه نشاط مجتمعى بيهدف فى نهاية المطاف بتقديم صورة الشركة لعملائها بشكل يوضح قد ايه الشركات دى مهتمة بعملائها حتى ولو كان الهدف يخص حياتهم الإجتماعية وطبعاً الشركات بتستفيد منه تسويقيًا .

تسويق