اتصل بنا

تسجيل الدخول

مستخدم جديد

الفشل هو نقطة إنطلاق لا مفر منها

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2017-01-04

مشاهدات :

955

شارك المقال

الفشل هو نقطة إنطلاق لا مفر منها فى طريق النجاح وتحقيق الأهداف .. هتسمع الكلمة دى بشكل متكرر من أصحاب قصص النجاح وده اللى حصل فعلاً مع شركة WD-40 .

شركة "روكيت" للمواد الكيميائية واللى معروفة ومشهورة باسم WD-40 نجحت بعد فشل 39 مرة وكان النجاح أخيراً فى المرة ال 40 وده سر الرقم فى اسمها وهو اختصار لمصطلح water displacement

بدأت الحكاية سنة 1953 عن طريق المؤسس "نورم لارسن" وتلاتة تانيين لما حبوا إنهم يوصلوا لمعادلة كيميائية ( طريقة نزوح المياه ) يقدروا يستخدموها فى إزالة الصدأ من على المواد المعدنية وإزالة الشحوم وخاصة فى صناعة الطيران .

قعدوا يجربوا ويحاولوا الوصول للمعادلة الكيميائية دى 39 مرة .. 39 محاولة فاشلة :) لغاية أما نجحوا فى المرة ال 40 وأسسوا شركتهم فى "سان دييجو" وطبعاً كان الاسم بيعكس عدد مرات المحاولة Water Displacement perfected on the 40th try

وعلى الرغم من تغير استخدامات المادة دى إلا إنها بتتباع بشكل كبير لغاية النهاردة وكان أول استخدام ليها مع شركة فضاء اسمها "Convair" لمنع الصدأ والتآكل على الصاروخ نفسه وبالفعل أثبت المنتج كفائته واشتغل بشكل كويس جدًا لدرجة إن الموظفين كانوا بياخدوا بعض العينات من المادة لبيوتهم

النجاح موقفش لحد التعاقد مع شركات كبيرة ولكن "نورم لارسن" بدأ يطور فى البيزنس بتاعه وبدأ يعمل بحث موسع عشان يقدر يطور من استخدامات المادة اللى بتنتجها الشركة ففكر فى تعبئة المادة دى فى عبوات للاستخدام المنزلى وفى سنة 1958 المنتج كان موجود فى أرفف المحلات والسوبر ماركت فى "سان دييجو" .

بدأ التوسع يزيد بشكل كبير وبدأ التوزيع يكون لمحلات الأجهزة الرياضية .. وفى سنة 1961 ضرب إعصار كارلا طول ساحل الخليج الأمريكى فبدأ الضحايا يستخدموا المنتج فى ترميم معداتهم من أثر المياه والصدأ اللى اتكون عليها ده غير إنه تم إرسال المنتج للجنود الامريكيين فى فيتنام سنة 1968 لعلاج الضرر النتاج عن الرطوبة اللى ظهرت فى أسلحتهم النارية .. (واضح إن الصبر على الفشل جاب نتيجة مذهلة وكل الكوارث اللى حصلت كانت فى مصلحة الشركة .. رب ضارة نافعة)

نسبة المبيعات والنمو استمرت فى الزيادة الكبيرة واتسمت الشركة بشكل رسمى بالإسم ده WD-40 سنة 1969 وبعد أربع سنين سنة 1973 اتطرحت الشركة للإكتتاب العام وتم تقييمها بقيمة 1.3 مليار دولار

قدر "نورم لارسن" وفريق عمله الصغير إنهم يثبتوا إن الفشل والفشل المتكرر هو أول خطوات النجاح وإن الصبر على الفشل وإيمانك بفكرتك ومنتجك هو أول خطوات النجاح الكبيرة وربنا يوفق الجميع

تسويق