اتصل بنا

تسجيل الدخول

مستخدم جديد

احنا رقم اتنين فى السوق .. لكننا بنحاول

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2017-01-05

مشاهدات :

1602

شارك المقال

مفهوم الاحتكار موجود فى كل الأسواق المحلية والعالمية وهو ببساطة احتكار علامة تجارية لمنتج معين وبيبقى ليه النصيب الأكبر من السوق (Market Share) وبتبقى المنافسة معاه صعبة جداً للحصول على جزء أو شريحة من السوق المستهدف ده, لكن هل معنى كده إننا منفكرش ندخل السوق ده وننافس المحتكر ده أو ال Leader ده .. الleader  صاحب ميزانية التسويق الكبيرة والصلة القوية بالموردين و بالموزعين ؟؟

الحقيقة إننا نقدر ننافس المحتكر أو رقم واحد فى السوق من خلال التركيز على المميزات والعيوب .. وتحويلها لصالح المنافسين الصغيرين وده اللى عملته شركة تأجير سيارات فى أمريكا اسمها "Avis" واللى أسسها "وارين أفيس" سنة 1946 .. كان مجموع عربيات الشركة فى التوقيت ده 3 عربيات وفى سنة 1953 وصلت إنها تبقى تانى أكبر شركة تأجير سيارات فى الولايات المتحدة بعد شركة "Hertz" .. كان فى صعوبة كبيرة من شركة "Avis" إنها توصل ل "Hertz " وإنها تبقى رقم واحد فى السوق فما كان منها إلا أنها أطلقت شعار مميز وطريف جداً سنة 1962 قدرت من خلاله إنها تركز على تحويل نقطة الضعف دى لميزة تسويقية وكان الشعار ده بيقول "احنا رقم اتنين فى السوق .. عشان كده احنا بنبذل محهود كبير "

الشعار ده كان مميز وقوى جداً ومؤثر على ذهن العميل لأنه بيوضح كم الجهد المبذول من طرف شركة "Avis"  فى سبيل إرضاء العملاء ومحاولاتها للوصول للهدف ده واللى هيترجم بعد كده إنها تبقى رقم واحد مقابل المجهود اللى هتبذله "Hertz" .

تانى نتيجة لإستخدام الشعار ده إنه هيعطى انطباع إن شركة "Hertz" رائدة السوق هتصاب بحالة من الخمول والاعتماد على أمجادها الماضية فقط وعدم سعيها لتطوير استراتيجيتها ده غير طبعأ حالة التعاطف اللى هيصنعها الشعار ده من طرف العملاء تجاه الشركة لأنه شعار صعب جداً إنه يتنسى

الجدير بالذكر إن شعار شركة "Avis" يعتبر من أفضل الشعارات التسويقية فى العالم ورغم إنها مستمرة فى المنافسة مع "Hertz" إلا أنها قربت جداً منها فى الوصول لرقم واحد فى سوق تأجير السيارات فى الولايات المتحدة وطبعاً لو وصلت للقمة وتخطت "Hertz" أكيد هتغير شعارها لأن الشعار القديم مش هيمثلها أو يعبر عنها فى الحالة دى

استفدنا من القصة دى انك ممكن تحول نقطة ضعفك مع منافس الأول ليك لنقطة قوة فى صالحك عن طريق التفكير فى شعار مميز وبأقل كلمات صعب إنها تتنسى عند العملاء وربنا يوفق الجميع

تسويق