اتصل بنا

تسجيل الدخول

مستخدم جديد

مين يقدر على البورش

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2017-01-01

مشاهدات :

1495

شارك المقال

هنتكلم النهاردة عن نوع تانى من الاستهداف وهو اختيار شريحة واحدة واستهدافها بأكتر من منتج .. يعنى هنا تركيز الشركة أو قسم التسويق كله على هدف واحد وشريحة واحدة بعدة منتجات ..
طب مين من الشركات اللى قدرت إنها تستهدف شريحة واحدة بس بأكتر من منتج ؟
الشركات اللى قدرت تعمل كده كتيرة جداً وفى منها الشركات المصرية أو العربية أو العالمية لكن المثال اللى هنشرحه النهاردة هو شركة "بورش" لصناعة السيارات الرياضية .
"بورش" ركزت من البداية على استهداف فئة الشباب اللى بيحبوا الأداء الرياضى للسيارات وبيحبوا الإنطلاق والسرعة والقوة بالإضافة إلى إنهم يقدروا يدفعوا أرقام كبيرة فى سبيل إنهم يركبوا عربيات "بورش" ميقدرش على تمنها إلا فئة محددة من الناس .
لو لاحظنا تطور انتاج "بورش" من أول سنة 1931 لحد النهاردة هنلاقى إن كل الموديلات اللى اتصنعت عالية الأداء وأسعارها دايماً مرتفعة وبنظرة سريعة على منتجات بورش هنلاقى إنها بتوفر موديلات متنوعة للشريحة اللى بتستهدفها زى مثلاً الموديلات الكوبيه اللى ببابين بس وموديلات بأربع أبواب وموديلات تالتة رباعية الدفع وموديلات بمحركات ديزل ومدويلات متعددة المهام أو ال SUV ..
التنوع ده كله بيجمع بينهم صفتين لعربيات البورش .. الأداء الرياضى العالى جداً والسعر العالى جداً برضه
مثال تانى هو علامة تجارية مشهورة بتستهدف السيدات زى "Victoria Secret" اللى بتنتج ملابس وعطور وهدايا ومستحضرات تجميل وكل منتجاتها لشريحة النساء فقط .
الخطورة اللى ممكن تواجه النوع ده من الاستهداف هو احتمالية انكماش الشريحة لعدد أقل والبتالى معناه خسارة الشركات اللى بتعتمد على الاستراتيجية دى ( لو هنطبقها محلياً أو على مستوى أقل من شركة زى بورش )
نتمنى إننا نكون قدرنا نوضح استراتيجية استهداف الشريحة بأكتر من منتج وربنا يوفق الجميع

تسويق