اتصل بنا

تسجيل الدخول

مستخدم جديد

تعويم الجنيه والدهب والدولار 9

قراءة المقال باللغة الفصحى

الكاتب :

اعمل بيزنس

تاريخ النشر :

2017-01-02

مشاهدات :

643

شارك المقال

جرام الذهب عيار 21 كان ب 360 ج في شهر إبريل الماضي لما كان الدولار ب 10.3 ج وأوقية الذهب عالمياً كانت ب 1250 دولار .
الأسبوع الماضي سعر أوقية الذهب عالمياً وصلت ل 1250 دولار تاني بعد ماكانت وصلت ل 1360 دولار يعني كان المفروض جرام الدهب يرجع ل 360 ج تاني زي إبريل لولا ارتفاع الدولار في السوق السوداء .... وعليه بحسبة بسيطة 
لو سعر الدولار 11.3 يبقى جرام الذهب يساوي 396 ج . 
لو سعر الدولار 12.3 يبقى جرام الذهب يساوي 432 ج.
لو سعر الدولار 13.3 يبقى جرام الذهب يساوي 468 ج. 
لو سعر الدولار 14.3 يبقى جرام الذهب يساوي 504 ج.
هي دي العلاقة حالياً أي إنخفاض في سعر الدولار هيتبعه بشكل مباشر إنخفاض في سعر الذهب علماً إن الدولار طلع آخر أسبوعين فقط يعني كل تجار الدهب شاريين الدهب بسعر الدولار القديم واللي بيحصل دلوقتي من ارتفاع الدولار إدالهم فرصة يخلصوا كل الدهب اللي عندهم قبل ما الإنخفاض في سعر الأوقية يظهر ويسمع في مصر بشكل واضح 
المهم إن في الفترة الحالية فيه ارتباط بين سعر الذهب وسعر الدولار وأي إنخفاض في سعر الدولار الفترة الجايه هيسمع على طول في سعر الدهب 
وجهة نظري اللي طبعاً هفصله بعد كده إن الإقتصاد المصري من شهر 4 لحد دلوقتي ماحصلوش حاجة جديدة علشان يطلع 5 ج مثلاً بل بالعكس فيه مؤشرات مختلفه فى طلوع الدولار بفعل مضاربات وحاجات تانية ممكن نفصلها بكرة ولكن في النهاية ليس بفعل تقييم عادل 
أنا مش هقدر أقول رأي مخالف لوجهة نظري علشان أرضي الناس وأبقي ماشي مع الرائج في المجتمع دلوقتي حتي لو رأيي في النهاية طلع غلط بس ده رأيي اللي مش هغيره غير برضه باقتناع ومعنديش مشكلة إن أي حد يختلف معاه وكلنا بنتعلم 
رأيي ده كان ممكن أحتفظ بيه لنفسي لأني في النهاية مش هكسب أي حاجة من نشرة لولا إني حضرت مواقف كتير بالشكل ده وعارف إن اللعبة دي بتتعمل على صغار المستثمرين اللي هيشتروا الدولار ب 14 و15 ج وفي الآخر هيبقوا هما الضحيه 
بكرة نتكلم أكتر عن الأسباب اللي بنيت عليها وجهة نظري وربنا يوفق الكل وتيجي سليمة في الآخر 

تسويق